منتديات حب الجنه
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, فى منتديات حب الجنه أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتديات حب الجنه

 
الرئيسيةmyeg2dayبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نتيجه الصف الثالث الاعدادى 2014 جميع المحافظات
الثلاثاء يونيو 10, 2014 6:11 pm من طرف ENGINEER.MOHAMED

» الكتاب النادر:الحجاج بن يوسف الثقفي (رحمه الله) المفترى عليه
الأربعاء يناير 29, 2014 6:18 am من طرف أحمد عيوشه

» عايزة ايدك تبقى ناعمة حتى بعد غسل المواعين طيب ادخلى
الإثنين يناير 06, 2014 10:36 pm من طرف ابوعبدالله22000

» تحميل أسطوانة المصحف المعلم للأطفال (للشيخ المنشاوى) لتعليم حفظ القرآن مع الترديد
الإثنين ديسمبر 30, 2013 6:43 pm من طرف اشرف نور

» مكتبه القران الكريم الشامله وتحتوي علي تفسير الشعرواي واحكام التلاوه واسباب النزول واقسام اخري مفاجاه علي اكثر من سيرفر
السبت نوفمبر 16, 2013 9:39 am من طرف Mohamed Bekheit

» أسطوانة تعليم الأطفال الحروف و الأرقام و تجويد جزء عمّ, مهم للغاية ...رتل وارتقي
الأربعاء سبتمبر 18, 2013 7:07 pm من طرف essam_youssef

» تحميل برنامج Nero-6.6.0.13 نيرو لنسخ الاغانى وجميع cd روابط صاروخيه
السبت يوليو 27, 2013 3:48 am من طرف جبريل جبريل

» البحث عن فرصة عمل لمهندس ميكانيكا
الجمعة أبريل 05, 2013 12:46 pm من طرف Eng.Ahmed Moustafa

»  (المصحف المعلم) كاملا للقارئ الشيخ محمد صديق المنشاوي بحجم 362 ميجا علي أكثر من سيرفر
الإثنين ديسمبر 24, 2012 10:06 am من طرف جمال يونس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ENGINEER.MOHAMED - 4174
 
hessin abo ahmed - 1135
 
nansy - 338
 
اللمبى - 328
 
سارة سوسو - 206
 
HERO66 - 167
 
mounir - 157
 
fatakat - 139
 
دمعه حزن - 138
 
عاشق الاحزان - 137
 
شروط الاعلان

شاطر | 
 

  التأسيس في بيان حكم القراءة بالتنكيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة سوسو
مشرف عام المنتديات
مشرف عام المنتديات


عدد المساهمات : 206
تاريخ التسجيل : 17/12/2010
العمر : 28
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: التأسيس في بيان حكم القراءة بالتنكيس   الأربعاء أكتوبر 05, 2011 6:32 pm

السلام عليكم ورحمة الله



سأعرض باذن الله الرؤية العلمية لحكم القراءة بالتنكيس في ثلاث اجزاء من خلال البحث الذي انجزه

أ . محمد بن فنخور العبدلي



إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضلّ له ، ومن يُضلل فلا هادي له ، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ )
( سورة آل عمران 102 )

وقال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً )( سورة النساء 1 ) ، وقال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً )( سورة الأحزاب 70 - 71)

أما بعد
المسلم معلق قلبه بالقرآن ، ولا غرابة في ذلك فالقرآن كلام الله الذي المنزل على عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الروح الأمين جبريل عليه السلام ، لا يأتيه باطل ، ذلك القرءان الذي هو كلام الله القديم ، كلام الله المنزل غير مخلوق ، القرآن الكريم كتاب الإسلام الخالد ، ومعجزته الكبرى ، وهداية للناس أجمعين ، قال تعالى ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ) (إبراهيم 1) ، كتاب الله الذي نحن متعبدون بتلاوته آناء الليل وأطراف النهار ، قال تعالى ( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ ) ( فاطر 29 ) ، القرآن الكريم مقوم للسلوك ، ومنظم للحياة ، من استمسك به فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها ، ومن أعرض عنه وطلب الهدى في غيره فقد ضل ضلالاً بعيداً ، ولقد أعجز الله الخلق عن الإتيان بمثل أقصر سورة منه ، قال تعالى ( وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة ممن مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين ) (البقرة 23 ) ، قرآن مكتوب في المصاحف ، محفوظ في الصدور ، مقروء بالألسنة ، مسموع بالآذان ، فالاشتغال به عبادة ، فكل حرف منه بعشر حسنات ، والله يضاعف لمن يشاء : قال َرسولُ الله صلى الله عليه وسلم ( مـَنْ قـَرأ حـَرْفـَاً مـِنْ كـِتابِ الله ِ فـَلـَهُ حـَسـَنـَة والحـَسـَنـَةُ بـِعـشر ِ أمثالِها لا أَقولُ ، ألم حـَرْفٌ ، ولـَكـِنْ ألـفٌ حـَرْفٌ ، ولامٌ حـَرْفٌ ، ومـِيمٌ حـَرْفٌ )( رواه الترمذي ) ، في القرآن علم كل شيء ، أحكام وشرائع ، أمثال وحكم ، مواعظ وتأريخ ، قصص وعبر ، فما ترك شيئا من الأمور إلا وبينها ، وما أغفل من نظام في الحياة إلا أوضحه ، قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا قَبْلَكُمْ ، وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ ، وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ ، هُوَ الْفَصْلُ لَيْسَ بِالْهَزْلِ ، هُوَ الَّذِي مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ قَصَمَهُ اللَّهُ ، وَمَنِ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ ، فَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ ، وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ ، وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ ، وَهُوَ الَّذِي لَا تَزِيغُ بِهِ الْأَهْوَاءُ ، وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَة ، وَلَا يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ ، وَلَا يَخْلَقُ عَنْ كَثْرَةِ الرَّدِّ ، وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ ، وَهُوَ الَّذِي لَمْ يَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ أَنْ قَالُوا ( إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا ) ، هُوَ الَّذِي مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ ، وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ ، وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ ، وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ( أخرجه الدارمي )

القرآن كتابنا ، دستورنا ، نبراسنا ، قراءته عز وفلاح ، فعن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى اللهم عليه وسلم قال ( مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب وريحها طيب والذي لا يقرأ القرآن كالتمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها )( رواه البخاري )

القرآن شفيع يوم القيامة : قال رَسول الله صلى الله عليه وسلم ( اقرؤوا القرآن فـَإنهُ يـَأتيِ يَومَ القِيامةِ شـَفيعاً لأصْحَابه )( رواه مسلم ) ، صاحب القرآن خير من غيره : قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم خـَيْرُكم من تـَعـَلـمَ القُرْآن وعَلـَّمه )( رواه البخاري ) ، القرآن عمار للقلوب : قال رسول ُ الله صلى الله عليه وسلم ( إنَّ الَّـذي لـَيسَ في جـَوفهِ شـَيء من َ القرآن ِ كالبـَيْتِ الخـَرِبِ ) ( رواه الترمذي ) ، هذا هو القرآن الكريم لا غنى للمسلم عنه قراءة وحفظاً وتلاوة وسماعا
فإذا كان القرآن كذلك فعلينا احترامه وتوقيره وتقديره قراءة وتلاوة وحملا وحفظا ، ومما يخالف ذلك تنكيسه عند قرائه ، والتنكيس كما سيتضح معنا أنواع منه الجائز ومنه المحرم ومنه المكروه كما سيأتي بإذن الله تعالى
فاللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ، ونور صدورنا، وجلاء أحزاننا ، اللهم اجعله شفيعاً لنا ، وشاهداً لنا لا شاهداً علينا ، اللهم ألبسنا به الحلل ، وأسكنا به الظلل ، واجعلنا به يوم القيامة من الفائزين ، وعند النعماء من الشاكرين ، وعند البلاء من الصابرين ، اللهم حبِّب أبناءنا في تلاوته وحفظه والتمسك به، واجعله نوراً على درب حياتهم ، برحمتك يا أرحم الراحمين ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون ، وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين


معنى التنكيس


التنكيس في القراءة معناه أن يقرأ سورة ثم يقرأ التي قبلها في ترتيب مصحف عثمان رضي الله عنه أو ان يقرأ في الركعة الأولى بآخر القرآن ، مثلاً : سورة الناس ، وفي الركعة الثانية يأتي من أعلى القرآن من عند سورة عم يتساءلون أو غيرها

فالتعريف اللغوي :

هو قلب الشيء على رأسه


والتعريف الشرعي : قراءة المتأخر قبل المتقدم من القرآن يسمى تنكيساً

جاء في لسان العرب : النَّكْسُ : قلب الشيء على رأَسه ، نَكَسَه يَنْكُسُه نَكْساً فانْتَكَسَ ، النَكْس في الأَشياء معنى يرجع إِلى قلب الشيء ورده وجعل أَعلاه أَسفله ومقدمه مؤخره ، وفي القاموس المحيط نَكَسَهُ : قَلَبَهُ على رأسِهِ ، وفي العباب الزاخر نَكَسْتُ الشَّيْءَ أنْكُسُه نَكْساً : قَلَبْتُه على رأسِه ، وفي الصّحّاح في اللغة

نَكَسْتُ الشيء أنْكُسُهُ نَكْساً : قلبته على رأسه فانْتَكَسَ ، ونَكَّسْتُهُ تَنْكيساً، والناكِسُ : المُطأطئ رأسه ، وفي مقاييس اللغة : النون والكاف والسين أصلٌ يدلُّ على قَلْب الشّيء ، منه النَّكْس : قَلبُك شيئاً على رأسه ، قال العلامة الشنقيطي رحمه الله تعالى :وأصل معنى التنكيس : جعل أعلا الشيء أسفله ، وقال الدكتور حسام الدين عفانة أستاذ الفقه بجامعة القدس : التنكيس مأخوذ من النكس وهو قلب الشيء ورده وجعل أعلاه أسفله ومقدمه مؤخره ، والتنكيس في قراءة القرآن له معنيان هما :
1- أن يبدأ من آخره أي من المعوذتين ثم يرتفع إلى البقرة ويختم بالفاتحة
2- أن يبدأ من آخر السورة فيقرأها إلى أولها مقلوباً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التأسيس في بيان حكم القراءة بالتنكيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حب الجنه :: القسم العام :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: