منتديات حب الجنه
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, فى منتديات حب الجنه أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
منتديات حب الجنه
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, فى منتديات حب الجنه أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
منتديات حب الجنه
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات حب الجنه

 
الرئيسيةmyeg2dayالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نتيجه الصف الثالث الاعدادى 2014 جميع المحافظات
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالثلاثاء يونيو 10, 2014 6:11 pm من طرف ENGINEER.MOHAMED

» الكتاب النادر:الحجاج بن يوسف الثقفي (رحمه الله) المفترى عليه
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالأربعاء يناير 29, 2014 6:18 am من طرف أحمد عيوشه

» عايزة ايدك تبقى ناعمة حتى بعد غسل المواعين طيب ادخلى
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالإثنين يناير 06, 2014 10:36 pm من طرف ابوعبدالله22000

» تحميل أسطوانة المصحف المعلم للأطفال (للشيخ المنشاوى) لتعليم حفظ القرآن مع الترديد
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 30, 2013 6:43 pm من طرف اشرف نور

» مكتبه القران الكريم الشامله وتحتوي علي تفسير الشعرواي واحكام التلاوه واسباب النزول واقسام اخري مفاجاه علي اكثر من سيرفر
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالسبت نوفمبر 16, 2013 9:39 am من طرف Mohamed Bekheit

» أسطوانة تعليم الأطفال الحروف و الأرقام و تجويد جزء عمّ, مهم للغاية ...رتل وارتقي
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 18, 2013 7:07 pm من طرف essam_youssef

» تحميل برنامج Nero-6.6.0.13 نيرو لنسخ الاغانى وجميع cd روابط صاروخيه
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالسبت يوليو 27, 2013 3:48 am من طرف جبريل جبريل

» البحث عن فرصة عمل لمهندس ميكانيكا
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالجمعة أبريل 05, 2013 12:46 pm من طرف Eng.Ahmed Moustafa

»  (المصحف المعلم) كاملا للقارئ الشيخ محمد صديق المنشاوي بحجم 362 ميجا علي أكثر من سيرفر
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالإثنين ديسمبر 24, 2012 10:06 am من طرف جمال يونس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ENGINEER.MOHAMED - 4174
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
hessin abo ahmed - 1135
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
nansy - 338
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
اللمبى - 328
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
سارة سوسو - 206
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
HERO66 - 167
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
mounir - 157
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
fatakat - 139
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
دمعه حزن - 138
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
عاشق الاحزان - 137
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_rcapإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_voting_barإسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر I_vote_lcap 
شروط الاعلان

 

 إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hero55
عضو جديد
عضو جديد
hero55

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 06/05/2010

إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Empty
مُساهمةموضوع: إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر   إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر Icon_minitimeالإثنين مايو 17, 2010 12:29 pm

يرى الأستاذ الجامعي والخبير في الشؤون الأمنية، أحمد عظيمي، أن اتهام الجزائر بإمكانيات تخصيب اليورانيوم لاستخدام عسكري له خلفيات سياسية، معتبرا أنه ورقة ضغط تستخدمها فرنسا وإسرائيل ضد الجزائر لابتزازها·

وأوضح الخبير في الشؤون الأمنية أن ''فرنسا لا يروق لها أن تتبنى الحكومة الجزائرية إجراءات تعارض مصالحها الاقتصادية والثقافية في الجزائر''، في إشارة منه إلى القوانين التي سنتها الجزائر مؤخرا في مجال الاستثمار، وواجهت انتقادا شديدا من طرف الدوائر السياسية والاقتصادية الفرنسية، أما إسرائيل فقال إنها ''تعلم أن الجزائر قوة عسكرية في شمال إفريقيا، وأن استقرارها الأمني والاقتصادي لا يخدم إسرائيل، خاصة وأن الجزائر لا تعترف بهذه الأخيرة، ولا تربطهما علاقات اقتصادية أو سياسية على عكس جارتها المغرب''·
وأضاف المتحدث أن ''أمريكا أيضا يقلقها استقرار الجزائر أمنيا، ويناسبها كثيرا وجود بؤر للإرهاب، لكي تجد حجة مقنعة لتتخذ من الجزائر مركزا استراتيجيا لقاعدتها العسكرية، في إفريقيا''·
ووصف الأستاذ عظيمي حجة الباحث الفرنسي برونو ترتريه، في اتهامه الجزائر بنية امتلاك السلاح النووي بالتهمة الواهية، وهي ''عدم مصادقة الجزائر على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية''، مضيفا ''الواقع أن الجزائر وقعت وصادقت على الاتفاقية الأصلية ولم يسبق وأن منعت المفتشين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية من القيام بعملهم''، علما أن إسرائيل وباكستان لم تصادقا على الاتفاقية أصلا· وقال إن للجزائر حق امتلاك هياكل قاعدية نووية بما أنها تخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في إشارة منه إلى المفاعلين النوويين بكل من عين وسارة ودرارية، ودافع كثيرا عن حق الجزائر في استخدام منشآتها لتطوير الطاقة النووية لاستخدامها سلميا، خاصة احتياجاتها من الكهرباء، علما أن إنتاج 16 في المائة من الطاقة الكهربائية في العالم في الوقت الراهن يتم من مصادر نووية، والتي تصل إلى 70 في المائة في بعض البلدان· وكان الباحث الفرنسي برونو ترتريه قد اتهم الجزائر بالسعي لامتلاك القنبلة النووية، وقال ''إنه لو وصل الإسلاميون إلى السلطة في 1992 لكانت الجزائر دولة إسلامية تمتلك السلاح النووي''·
وقال برونو ترتريه المتخصص في القضايا النووية والأستاذ في مركز البحوث الاستراتيجية، في كتابه الجديد ''السوق السوداء للقنبلة'' الذي نشرت جريدة ''ليبراسيون'' الفرنسية مقتطفات منه، تخص ما وصفته بـ''الطموحات الخفية للجزائر''، إن إمكانيات وقدرات الجزائر في المجال النووي معروفة، وإن ''البرنامج السري للجيش الجزائري لم يتم اكتشافه إلا مؤخرا''·
ونقل الكاتب موقف وزير فرنسي لم يذكر اسمه بأن الجيش الجزائري كان يريد التزود بالقنبلة النووية، وأوضح أن ''الجزائر تمتلك هياكل قاعدية نووية مهمة تماما مثل تلك الموجودة في مصر، كما أن لديها كفاءات وخبرات قوية في هذا المجال''، وشدد على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت تعلم أن ''الجزائر اقتنت مفاعلا نوويا من الأرجنتين عام 1991 واسمه نور''·
وذكر أن طاقة هذا المفاعل ضعيفة، وأنها لا تتجاوز ميغاواط واحد، وأنه لم يكن يمثل أي خطر، فضلا عن أنه كان يخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا إلى أن الشيء الذي لا تعلمه الوكالة هو أن الجيش الجزائري كان قد وقع عام 1983 اتفاقا مع الصين من أجل تزويده بتجهيزات بطاقة أكبر· وأضاف أن الجزائر بنت ''في سرية تامة'' مفاعل ''السلام'' في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، وذلك بمنطقة عين وسارة بولاية الجلفة، موضحا أن طاقته تبلغ 15 ميغاواط، وأن هذا المفاعل لم يتم اكتشافه إلا في عام 1991 بفضل أقمار اصطناعية أمريكية·
وأشار إلى أن الشكوك تعاظمت بعد أن استدعت لندن في 10 أفريل 1991 ملحقها العسكري في الجزائر وليام كروس، لأن هذا الأخير ''اقترب أكثر من اللازم من مفاعل عين وسارة''، مؤكدا أن قصة المفاعل تم الكشف عنها على إثر هذه الحادثة في جريدة ''واشنطن تايمز''·
وذكر أن الكشف عن هذا المفاعل جعل الجزائر تقبل بوضعه تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشددا على أن القيادة السياسية لم يكن أمامها حل آخر غير الرضوخ للأمر الواقع، لأنها كانت تواجه صعوبات وفي حاجة للمساعدة الخارجية·
وأفاد صاحب كتاب ''إيران·· الحرب القادمة'' بأن إمكانيات مفاعل عين وسارة اليوم أضحت مجهولة، وأن الجزائر تمتلك مخزونا هائلا من اليورانيوم، وأنها الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تستطيع امتلاك السلاح النووي، موضحا أنه حتى وإن كانت الجزائر ليست مستعجلة لامتلاك السلاح النووي في الوقت الراهن، إلا أن خصوصيات برنامجها النووي من جهة ''ودعمها لإيران من جهة أخرى''، يعززان الشكوك بشأن نواياها·
وقال إن الجزائر رفضت التصديق على الاتفاقية الملحقة بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، وذلك رغم مرور 5 سنوات من اعتمادها من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبرا أن الجزائر لن تسمح بأن تكون مصر أو السعودية أول دولتين تمتلكان السلاح النووي، ''إن امتلاك هذا السلاح سيؤدي إلى إحكام قبضة الجيش على النظام''·



لأستاذ الجامعي والخبير في الشؤون الأمنية، أحمد عظيمي، أن اتهام الجزائر بإمكانيات تخصيب اليورانيوم لاستخدام عسكري له خلفيات سياسية، معتبرا أنه ورقة ضغط تستخدمها فرنسا وإسرائيل ضد الجزائر لابتزازها·

وأوضح الخبير في الشؤون الأمنية أن ''فرنسا لا يروق لها أن تتبنى الحكومة الجزائرية إجراءات تعارض مصالحها الاقتصادية والثقافية في الجزائر''، في إشارة منه إلى القوانين التي سنتها الجزائر مؤخرا في مجال الاستثمار، وواجهت انتقادا شديدا من طرف الدوائر السياسية والاقتصادية الفرنسية، أما إسرائيل فقال إنها ''تعلم أن الجزائر قوة عسكرية في شمال إفريقيا، وأن استقرارها الأمني والاقتصادي لا يخدم إسرائيل، خاصة وأن الجزائر لا تعترف بهذه الأخيرة، ولا تربطهما علاقات اقتصادية أو سياسية على عكس جارتها المغرب''·
وأضاف المتحدث أن ''أمريكا أيضا يقلقها استقرار الجزائر أمنيا، ويناسبها كثيرا وجود بؤر للإرهاب، لكي تجد حجة مقنعة لتتخذ من الجزائر مركزا استراتيجيا لقاعدتها العسكرية، في إفريقيا''·
ووصف الأستاذ عظيمي حجة الباحث الفرنسي برونو ترتريه، في اتهامه الجزائر بنية امتلاك السلاح النووي بالتهمة الواهية، وهي ''عدم مصادقة الجزائر على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية''، مضيفا ''الواقع أن الجزائر وقعت وصادقت على الاتفاقية الأصلية ولم يسبق وأن منعت المفتشين التابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية من القيام بعملهم''، علما أن إسرائيل وباكستان لم تصادقا على الاتفاقية أصلا· وقال إن للجزائر حق امتلاك هياكل قاعدية نووية بما أنها تخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في إشارة منه إلى المفاعلين النوويين بكل من عين وسارة ودرارية، ودافع كثيرا عن حق الجزائر في استخدام منشآتها لتطوير الطاقة النووية لاستخدامها سلميا، خاصة احتياجاتها من الكهرباء، علما أن إنتاج 16 في المائة من الطاقة الكهربائية في العالم في الوقت الراهن يتم من مصادر نووية، والتي تصل إلى 70 في المائة في بعض البلدان· وكان الباحث الفرنسي برونو ترتريه قد اتهم الجزائر بالسعي لامتلاك القنبلة النووية، وقال ''إنه لو وصل الإسلاميون إلى السلطة في 1992 لكانت الجزائر دولة إسلامية تمتلك السلاح النووي''·
وقال برونو ترتريه المتخصص في القضايا النووية والأستاذ في مركز البحوث الاستراتيجية، في كتابه الجديد ''السوق السوداء للقنبلة'' الذي نشرت جريدة ''ليبراسيون'' الفرنسية مقتطفات منه، تخص ما وصفته بـ''الطموحات الخفية للجزائر''، إن إمكانيات وقدرات الجزائر في المجال النووي معروفة، وإن ''البرنامج السري للجيش الجزائري لم يتم اكتشافه إلا مؤخرا''·
ونقل الكاتب موقف وزير فرنسي لم يذكر اسمه بأن الجيش الجزائري كان يريد التزود بالقنبلة النووية، وأوضح أن ''الجزائر تمتلك هياكل قاعدية نووية مهمة تماما مثل تلك الموجودة في مصر، كما أن لديها كفاءات وخبرات قوية في هذا المجال''، وشدد على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت تعلم أن ''الجزائر اقتنت مفاعلا نوويا من الأرجنتين عام 1991 واسمه نور''·
وذكر أن طاقة هذا المفاعل ضعيفة، وأنها لا تتجاوز ميغاواط واحد، وأنه لم يكن يمثل أي خطر، فضلا عن أنه كان يخضع لمراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا إلى أن الشيء الذي لا تعلمه الوكالة هو أن الجيش الجزائري كان قد وقع عام 1983 اتفاقا مع الصين من أجل تزويده بتجهيزات بطاقة أكبر· وأضاف أن الجزائر بنت ''في سرية تامة'' مفاعل ''السلام'' في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، وذلك بمنطقة عين وسارة بولاية الجلفة، موضحا أن طاقته تبلغ 15 ميغاواط، وأن هذا المفاعل لم يتم اكتشافه إلا في عام 1991 بفضل أقمار اصطناعية أمريكية·
وأشار إلى أن الشكوك تعاظمت بعد أن استدعت لندن في 10 أفريل 1991 ملحقها العسكري في الجزائر وليام كروس، لأن هذا الأخير ''اقترب أكثر من اللازم من مفاعل عين وسارة''، مؤكدا أن قصة المفاعل تم الكشف عنها على إثر هذه الحادثة في جريدة ''واشنطن تايمز''·
وذكر أن الكشف عن هذا المفاعل جعل الجزائر تقبل بوضعه تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشددا على أن القيادة السياسية لم يكن أمامها حل آخر غير الرضوخ للأمر الواقع، لأنها كانت تواجه صعوبات وفي حاجة للمساعدة الخارجية·
وأفاد صاحب كتاب ''إيران·· الحرب القادمة'' بأن إمكانيات مفاعل عين وسارة اليوم أضحت مجهولة، وأن الجزائر تمتلك مخزونا هائلا من اليورانيوم، وأنها الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تستطيع امتلاك السلاح النووي، موضحا أنه حتى وإن كانت الجزائر ليست مستعجلة لامتلاك السلاح النووي في الوقت الراهن، إلا أن خصوصيات برنامجها النووي من جهة ''ودعمها لإيران من جهة أخرى''، يعززان الشكوك بشأن نواياها·
وقال إن الجزائر رفضت التصديق على الاتفاقية الملحقة بمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، وذلك رغم مرور 5 سنوات من اعتمادها من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبرا أن الجزائر لن تسمح بأن تكون مصر أو السعودية أول دولتين تمتلكان السلاح النووي، ''إن امتلاك هذا السلاح سيؤدي إلى إحكام قبضة الجيش على النظام''·



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إسرائيل وفرنسا تحاولان الضغط على الجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حب الجنه :: الاقسام العسكريه :: الأسلحة الاستراتيجية والتكتيكية-
انتقل الى: